صحيفة إيرانية: مقتل 10 نساء وفتيات منذ مطلع العام بسبب “جرائم الشرف وخلافات أسرية”

ذكرت صحيفة “اعتماد” الإيرانية في تقرير لها أنه منذ بداية العام الجاري، لقيت 10 نساء وفتيات مصرعهن بسبب قضايا عائلية، بعضهن من ضحايا زواج الأطفال، ومعظمهن من قرى كردستان وأذربيجان الغربية.

وبحسب التقرير الذي نشرته هذه الصحيفة، في الفترة من 29 مايو (أيار) إلى 3 يونيو (حزيران) من العام الجاري، وقعت 4 نساء وفتيات ضحايا لقضايا زواج الأطفال والخلافات العائلية، مما رفع عدد الضحايا إلى 10 منذ بداية العام الجاري.

وتظهر التحقيقات أن واحدة من اللواتي لقين حتفهن في يونيو (حزيران) قتلها شقيقها، والأخرى خنقها زوجها لأسباب غير معروفة.

ومعظم الضحايا من النساء والفتيات هذا العام من قرى كردستان ومحافظة أذربيجان الغربية. وبحسب تقرير “اعتماد”، فإن عدد جرائم قتل النساء والفتيات مرتفع في هاتين المحافظتين لأسباب مثل “الخلافات الأسرية، والزواج القسري، وزواج الأطفال، والعصبية”، وفي بعض الحالات حتى الفتيات الصغيرات ينتحرن هرباً من الزواج القسري.

وأحدث الحالات المسجلة في هذا المجال، انتحار مراهقة تبلغ من العمر 15 عامًا تدعى “شكيلا” في كرمانشاه بسبب ضغوط أسرتها على الزواج بالإكراه، ومقتل امرأة تبلغ من العمر 38 عامًا من إيلام بعد ضربها بالطوب على يد والدها.

وهناك ضحيتان أخريان في شهر مايو (أيار)، هما أيضا “برستو. ش”، و”روجين. ع”، وكلتاهما قُتلا بفارق يوم واحد في إقليم كردستان.

وبحسب تقرير “اعتماد”، فقد شنقت برستو البالغة من العمر 18 عامًا، والتي تزوجت زواج أطفال قبل 6 أعوام، من قبل زوجها في 29 مايو (أيار) من هذا العام.

وكان مقتل روجين البالغة من العمر 17 عامًا لأسباب تتعلق بالشرف. قتلها شقيقها في 30 مايو (أيار) بضربات شديدة بالفأس.

قبل ذلك، في 14 و16 و18 أبريل (نيسان)، على التوالي، قتلت امرأة تبلغ من العمر 34 عامًا تدعى “مريم” من أذربيجان الغربية، وفتاة تبلغ من العمر 19 عامًا تدعى “دنيا” من كرمانشاه، وشابة تبلغ من العمر 16 عامًا تُدعى “شبنم” من كردستان، وكان سبب مقتل أحدهن، على الأقل، هو “الشرف”.

في 29 أبريل (نيسان)، قُتلت امرأتان، 34 عامًا و 24 عامًا، واحدة على يد زوجها والأخرى على يد والدها بدوافع عائلية و”الشرف”.

في 3 مايو (أيار)، قُتلت امرأة تُدعى “غزال” من أذربيجان الغربية برصاص صديق زوجها السابق.

ولا تزل ظواهر مثل زواج الأطفال، وقتل الإناث، وجرائم الشرف، والانتحار بسبب الزواج القسري تحدث في العديد من محافظات إيران.

وقد نشر مركز الإحصاء الإيراني مؤخرًا تقارير عن الوضع الثقافي والاجتماعي للبلاد في المواسم الثلاثة الأولى من العام الماضي، والتي تظهر أنه في الفترة من ربيع إلى خريف عام 2022، تم تسجيل أكثر من 20 ألف حالة زواج للفتيات دون سن 15 عامًا من العمر، و1085 حالة إنجاب في البلاد للأمهات دون سن 15 عامًا.

وذكرت وكالة أنباء “هرانا”- الوكالة الإخبارية لمجموعة نشطاء حقوق الإنسان في إيران- في تقريرها السنوي عن حالة حقوق الإنسان في إيران عام 2022، أنه ما لا يقل عن 39 حالة قتل لنساء تتعلق بالعنف الأسري و54 حالة خطيرة من العنف المنزلي حدثت خلال هذا العام.

وبحسب هذا التقرير، فقد حدثت خلال العام الماضي 4 حالات اعتداء بالأحماض، و8 حالات اغتصاب وتحرش جنسي، و4 حالات حرق النفس، و8 حالات انتحار للنساء، وذهبت 14 امرأة ضحية جرائم الشرف من قبل عائلاتهن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

× راسلنا على الواتس